العالم

الجيش العراقي يواصل تقدمه باتجاه الموصل

في إطار تقدم القوات العراقية باتجاه الموصل لتحريرها، أعلنت مصادر عسكرية مقتل عدد من عناصر داعش وإصابة آخرين في قصف لطيران التحالف الذي تقوده واشنطن استهدف رتلاً عسكرياً للتنظيم في ناحية العياضية غربي الموصل.

في المقابل، قتل التنظيم عددا من المدنيين كانوا يعتزمون النزوح باتجاه نقاط تمركز قوات الأمن العراقية في جنوب الموصل.

وقال مدير ناحية القيارة خالد الجبوري إن المسلحين فتحوا النار بشكل عشوائي على عائلات كانت تحاول مغادرة قرى قاصدة مناطق تخضع لسيطرة الحكومة.

 

وفي الأنبار، قتل العديد من المسلحين خلال قصف جوي نفذه سلاح الجو العراقي بقضاء القائم غرب محافظة الأنبار.

وأشارت مصادر عسكرية أن عملية القصف أدت إلى تدمير مقر لمنظومة اتصالات ومعمل لتصنيع العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات.

إلى ذلك، قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي استقالة خمسة وزراء في حكومته وهم وزراء النفط والنقل والإعمار والإسكان والموارد المائية والصناعة.

وكان العبادي قد قبل استقالة وزير الداخلية محمد الغبان قبل أيام بعد تفجير الكرادة الدموي.

 سياسيا، جدَّد وزير الخارجيّة إبراهيم الجعفري رفض بلاده خلال ندوة لمعهد السلام بالولايات المتحدة أي تدخل أجنبي على أراضيه أو المشاركة في عمليات التحرير، مشيراً إلى أنَّ العراقيين قادرون على تحرير مدينة الموصل كما حصل في بيجي وتكريت والفلوجة.

 من جهة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية عن استكمال نصب أجهزة السونار الحديثة لكشف المتفجرات في مداخل العاصمة العراقية بغداد استجابة لأوامر القائد العام للقوات المسلحة وذلك من اجل تأمين العاصمة والحفاظ على ارواح المواطنين من الاعتداءات الإرهابيَّة والتي كان أخرها هجوم الكرادة الدامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق