أهم الأخباراخر الأخبارالشرق الأوسطالعالم

اردوغان: حفتر فر هاربا من موسكو.. وسنلقنه درسا إذا واصل هجماته على الحكومة المعترف بها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن بلاده لن تتوانى عن «تلقين» خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) «درسا» إذا واصل هجماته على الحكومة الليبية المعترف بها دوليا.
وأخفقت تركيا وروسيا في إقناع حفتر أمس الاثنين بتوقيع اتفاق ملزم بوقف إطلاق النار لوقف هجوم بدأه قبل تسعة أشهر لانتزاع السيطرة على العاصمة الليبية من القوات المتحالفة مع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.
والمبادرة هي أحدث محاولة لإرساء الاستقرار في ليبيا التي تعاني الاضطرابات منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.
ووقع فائز السراج رئيس وزراء حكومة الوفاق، ومقرها طرابلس، على اتفاق وقف إطلاق النار بعد محادثات غير مباشرة في موسكو أمس الاثنين لكن حفتر غادر العاصمة الروسية دون أن يوقع عليه.
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع قولها اليوم الثلاثاء إن حفتر كان إيجابيا فيما يتعلق باتفاق وقف إطلاق النار وإن نقاشه حول الأمر سيستغرق يومين.
لكن أردوغان قال إن حفتر «فر هاربا».
وقال أردوغان في كلمة أمام أعضاء البرلمان من حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه «إذا استمرت هجمات حفتر الانقلابي على الشعب والحكومة الشرعية في ليبيا فلن نتوانى أبدا عن تلقينه الدرس الذي يستحقه».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق