أهم الأخباراخر الأخباررياضة

الملكي يصطدم بأتلتيكو على لقب تاريخي للسوبر الإسباني

ستكون كرة القدم الإسبانية على موعد اليوم مع نهائي كأس السوبر في نسختها الأولى بالسعودية، في «ديربي» مدريد بين القطبين ريال وأتلتيكو، الذي حرم برشلونة خوض الـ«كلاسيكو» ضد غريمه.

على بعد أكثر من 4500 كيلومتر من العاصمة الإسبانية مدريد، سيصطدم قطبا المدينة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد اليوم على اللقب الأول المتاح لكل منهما في عام 2020، حيث يلتقي الفريقان اليوم على استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية بمدينة جدة السعودية.

ويسدل الفريقان الستار على نسخة تاريخية لبطولة السوبر الإسباني، حيث شهدت مدينة جدة البطولة للمرة الأولى بمشاركة 4 فرق بعد إقامتها منذ 1982 حتى النسخة الماضية عام 2018 بنظام المواجهة المباشرة بين بطلي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا.

وربما لم تحظ البطولة الحالية قبل انطلاقها بالاهتمام المعتاد في ظل تغير نظام البطولة هذه المرة وإقامتها خارج إسبانيا وبالتزامن مع احتفالات العام الجديد، ولكن بلوغ قطبي مدريد المباراة النهائية معا عاد ليسلط الأضواء بشدة على البطولة، نظرا للمنافسة القوية المعهودة في مباريات الديربي المدريدي.

ويضاعف من الاهتمام أن أتلتيكو عبر إلى النهائي على حساب برشلونة حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب، والذي كان المرشح الأبرز للفوز باللقب.

وفي غضون يومين فقط، خطفت كأس السوبر الإسباني في جدة اهتماما بالغا، حيث حقق الريال فوزا كبيرا ومهما 3-1 على فالنسيا حامل لقب كأس ملك إسبانيا يوم الأربعاء الماضي في أولى مباراتي الدور قبل النهائي، ثم فاز أتلتيكو على برشلونة حامل لقب الدوري 3-2 الخميس في المباراة الثانية بالدور قبل النهائي.

البحث عن لقب

وبهذا، ستكون مباراة اليوم مواجهة على لقب السوبر بين فريقين خرجا من الموسم الماضي صفر اليدين، حيث لم يفز أي منهما بأي لقب محلي في الموسم الماضي، علما بأن أتلتيكو خاض فعاليات النسخة الحالية من السوبر لكونه وصيف بطل الدوري فيما خاضها الريال صاحب المركز الثالث في الدوري بالموسم الماضي فعاليات السوبر، لأنه صاحب أفضل ترتيب في الدوري بعيدا عن الفرق التي فازت باللقب ولقب الوصيف في كل من بطولتي الدوري والكأس، وذلك في ظل فوز برشلونة بلقب الدوري وبلقب الوصيف في الكأس.

وفيما فرض الريال هيمنته بشكل شبه تام على المباراة أمام فالنسيا، وحقق فوزا كان من الممكن أن يتضاعف، انتزع أتلتيكو فوزا صعبا على برشلونة في مباراة كان فيها بطل الدوري هو الأفضل على مدار المباراة وكان متقدما حتى قبل النهاية بدقائق قليلة، لكن هدفين مباغتين في الدقائق الأخيرة منحا أتلتيكو بطاقة العبور إلى نهائي السوبر.

وتعيد هذه المواجهة المرتقبة بين الفريقين غدا ذكريات أكثر من مواجهة مثيرة بين الفريقين في السنوات القليلة المضية.

وكان الفريقان التقيا معا في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2014 بالعاصمة البرتغالية لشبونة، وفاز الريال على أتلتيكو في الوقت الإضافي.

وفي نفس العام، التقى الفريقان في كأس السوبر الإسباني، حيث تعادل الفريقان على ملعب الريال 1-1 ذهابا، ثم فاز أتلتيكو على ملعبه 1-صفر إيابا ليتوج بطلا للسوبر للمرة الثانية فقط في تاريخه، وذلك بالفوز على الريال 2-1 في مجموع المباراتين.

وكانت هذه هي المواجهة الوحيدة السابقة بين الفريقين في السوبر الإسباني فيما ستكون المباراة غدا هي الديربي المدريدي الثاني في تاريخ السوبر.

الجدير بالذكر أن الفريقين التقيا أيضا في نهائي دوري الأبطال عام 2016 وتعادل الفريقان 1 -1 على استاد “سان سيرو” بمدينة ميلانو الإيطالية قبل أن يفوز الريال بركلات الترجيح.

أفضل مستوى للريال

وقدم الريال أفضل عروضه هذا الموسم خلال المباراة أمام فالنسيا يوم الأربعاء الماضي، بعدما فاجأ الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للفريق الجميع بالاعتماد على 5 لاعبين في خط الوسط.

ومع استمرار غياب اللاعب الويلزي غاريث بيل عن صفوف الفريق بسبب إصابة فيروسية، سيواصل زيدان الاعتماد على خمسة لاعبين في خط الوسط بدلا من العودة لخطة اللعب 4-4 -2.

وينتظر أن يواصل زيدان الاعتماد على الألماني توني كروس في قيادة خط وسط الفريق الذي يضم خمسة لاعبين خلف المهاجم لوكا يوفيتش.

ودافع كروس عن زميله يوفيتش قائد الهجوم حاليا في غياب المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة للإصابة، وذلك بعد الانتقادات التي وجهت إلى يوفيتش بأنه يفتقد العمق اللازم لقيادة هجوم الفريق.

وقال كروس: “بنزيمة هو مهاجمنا الأول. ولكن ليس أمرا سهلا أن تقتصر مشاركات جوفيتش على اللعب بديلا في مباراة كل ثلاثة أو أربعة أسابيع”.

وينتظر أن يبدأ يوفيتش مباراة اليوم ضمن التشكيلة الأساسية للريال، بينما يحل رودريغو جويس وفينيشيوس جونيور على مقاعد البدلاء.

وفي المقابل، تأكد غياب النجم الكبير كوكي عن صفوف أتلتيكو في مواجهة الريال بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة الفريق أمام برشلونة، علما بأنه سجل الهدف الأول لأتلتيكو في المباراة.

وينتظر أن تتسم مباراة اليوم بالطابع الثأري، حيث يتطلع الريال للثأر لهزيمته أمام أتلتيكو في نسخة عام 2014 من السوبر الإسباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق