أهم الأخباراخر الأخبارقضايا وحوادثمحليات

موظفان في «الجمارك» ومواطنان حاولوا تهريب «رياضية» سعودية

أحيل موظفان في الإدارة العامة للجمارك، ومواطنان إلى الجهات الأمنية، وسجلت بحقهم قضية بعدما وضعوا لوحات كويتية على سيارة رياضية سعودية لمحاولة إدخالها إلى البلاد عبر منفذ السالمي.
بدأت القضية عندما أحضر مواطن سيارة رياضية تحمل لوحات سعودية وممنوعة من دخول البلاد بأوامر من الإدارة العامة للمرور، ورفض موظفو أمن منفذ السالمي السماح بدخولها، فاضطر صاحبها إلى توقيفها في المنفذ وغادر، وبعد مضي يوم لاحظ رجال الرقابة الأمنية اختفاءها من الساحة، الأمر الذي أثار الشبهات فقاموا بمراجعة تسجيلات كاميرات المراقبة منذ لحظة توقيفها حتى دخل بها صاحبها البلاد بعدما وضع عليها لوحات كويتية تخص سيارة صديقه، وسمح له موظفان في الجمارك بالدخول وختما الأوراق له.
رجال الرقابة الأمنية تحركوا سريعاً وتحفظوا على رجلي الجمارك ثم انطلقوا إلى حيث يقطن صاحبها، وألقوا القبض عليه ونقلوا السيارة إلى الجهات المختصة، ثم ضبطوا صديق صاحبها، والذي أعطاه اللوحات الكويتية كي يضعها عليها ليخدع أمنيي المنفذ.
وأفاد مصدر أمني بأنه «تمت إحالة موظفي الجمارك والمواطن وصديقه إلى مخفر السالمي مع تقرير بخصوص الواقعة، وسجلت بحقهم حزمة قضايا، وأحيلوا إلى التحقيق للوقوف على الملابسات، واتخاذ الإجراءات القانونية بشأن القضية المسجلة بحقهم، كما سيكشف التحقيق دور رجلي الجمارك في الواقعة، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق