الشرق الأوسطالعالم

نائب لبناني يحذّر: البلاد على مشارف أزمة شبيهة بما عاشتْه في الحرب العالمية الأولى

فجّر النائب اللبناني ميشال معوض (المتحالف مع التكتل المحسوب على الرئيس ميشال عون) «قنبلة من العيار الثقيل» عبر تسجيلٍ صوتي جرى التداول به ويحذّر فيه من مسار الأزمة المالية – الاقتصادية في لبنان «التي ستشتدّ أكثر بكثير مما تتصوّرونه» حيث أنّ «الغنيّ سيصبح فقيراً أيضاً، ونحن ذاهبون لأزمةٍ صعبة جداً تشبه أزمة الحرب العالمية الأولى في لبنان»، ومخاطباً مَن كان يتوجّه إليهم «عليّ أن أصارحكم كصديقٍ ورفيق أنّ نمط حياتنا سيتغيّر جداً وعلينا أن نتكيّف معه».
وفيما جاء هذا التسجيل لـ «يصبّ الزيت على نار» المخاوف المتصاعدة في لبنان من مآل الأزمة المالية والنقدية التي يستحضر معها البعض «مجاعة» الحرب العالمية الأولى في «بلاد الأرز» بفعل القيود الكبيرة على تحويلات الدولار إلى الخارج (ما يعوق عملية الاستيراد) والتقنين في سحْبه بالداخل والانخفاض الكبير في سعر العملة الوطنية في «السوق الموازية» وارتفاع أسعار السلع، خرج معوّض من البرلمان ليوضح أن ما قاله كان «خلال اجتماع مع كوادر في حركة الاستقلال»، وقال: «انا مقتنع به وأتى ضمن سياق وهو جزء من نقاش وحوار مع مسؤولين انمائيين وسياسيين».
وأضاف: «كلامي لا يعني ان لا أمل او حلول، وثمة كلفة ووجع، لكن ثمة امكانية للحد من النتائج والذهاب بدل الانهيار الى أزمة طويلة»، داعياً إلى «حكومة أخصائيين من خارج الأحزاب، ولن أعطي ثقة إلا لحكومة أخصائيين لأن هذا هو بوابة الحل».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق