أهم الأخباراخر الأخبارالعالم

40 قتيلا في زلزال ألبانيا بعد سحب المزيد من الجثث من تحت الأنقاض

ارتفعت حصيلة الزلزال الاقوى الذي يضرب البانيا منذ عقود الى 40 قتيلا، اليوم الخميس بعد سحب المزيد من الجثث من تحت الانقاض ليلا، اثر هذه المأساة التي قضت على عائلات بأكملها.
ووقع الزلزال الذي بلغت شدته 6.4 درجات في الدولة البلقانية بينما كان السكان نياما قبل الساعة الرابعة فجرا (03:00 ت غ) الثلاثاء، وأدى الى تدمير مبان بأكملها واحتجاز الضحايا تحت الانقاض في بلدات قريبة من الساحل الادرياتيكي.
وما زالت فرق الإنقاذ تجرف قطعاً كبيرة من انقاض الشقق والفنادق المنهارة في مدينة دوريس الساحلية حيث لحقت أضرار بالغة بنحو 30 مبنى.
وجاءت فرق من جميع أنحاء أوروبا للمساعدة في جهود الانقاذ، وجلبت الكلاب والكاميرات المتخصصة للبحث عن ناجين، وتم سحب نحو 50 منهم أحياء، معظمهم الثلاثاء.
واستمرت العملية ثلاثة أيام، وأكد المنقذون انه لا يزال هناك أمل في العثور على مزيد من الناجين.
وقال رجل الانقاذ الفرنسي الكابتن جويل ليروي لوكالة فرانس برس «قد يكون هناك أمل لمدة تصل إلى ثمانية أو عشرة أيام» حتى يعيش الضحايا بعد الزلزال.
ويبحث فريقه المكون من حوالى 50 شخصاً عن شخصين يعتقد أنهما دفنا في موقع مبنى مكون من سبعة طوابق في دوريس.
وأوضح أنه ربما يوجد ضحايا فيما يسمى بـ «جيوب النجاة» التي تحتوي على الهواء ما يسمح لهم بالتنفس تحت الأنقاض.
وأضاف «لهذا السبب نعمل بجد».
وتوقفت جهود البحث الخميس في بلدة ثومان التي تضررت بشدة من الزلزال، حيث قالت وزارة الدفاع إنه لم يعد هناك مفقودون بعد سحب أكثر من 20 جثة في الأيام الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق