العالم

سياسي إيطالي: العلاقة الأمريكية الصينية من أهم تحديات الاتحاد الأوروبي

 رأى رئيس الوزراء الإيطالي السابق إنريكو ليتا أن أهم التحديات المستقبلية أمام الاتحاد الأوروبي تتمثل في قضايا التغيير المناخي والتكنولوجيا والعلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.
جاء ذلك في ندوة قدمها ليتا اليوم الاثنين بعنوان (مستقبل الاتحاد الأوروبي بين الرئيس ترامب والصين) وعقدت في معهد سعود الناصر الصباح الدبلوماسي بتنظيم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.
وتناول ليتا خلال الندوة مختلف التحديات التي تواجه الاتحاد الأوروبي مثل تغير المناخ والتكنولوجيا وقضايا الأمن والتجارة وأزمة الهجرة وقضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت) والعلاقة بين الولايات المتحدة والصين فيما بات يعرف ب”الحرب التجارية” والاتفاقات المرتقبة بينهما وأثر ذلك على أسواق العالم.
في سياق مواز أكد أهمية الانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة العام المقبل معتبرا أنها ستكون حاسمة جدا وقد تترك تأثيرها أيضا على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وواشنطن.
وعن (بريكسيت) ومجمل التطورات التي ترافق هذه القضية لاسيما أوروبيا أفاد ليتا بأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قضية معقدة أخرى بالنسبة لهذا الاتحاد وقد تؤثر على مجالات مختلفة مثل مسائل التجارة والتعليم والتكنولوجيا كذلك.
حضر الندوة السفيرة الفرنسية في الكويت ماري ماسدوبوي وعدد من الدبلوماسيين والأكاديميين الكويتيين.
يذكر أن انريكو ليتا سياسي إيطالي ورئيس سابق للحكومة في إيطاليا من 28 أبريل 2013 وحتى 14 فبراير 2014 هو نائب برلماني في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي الذي شغل فيه نائب الأمين العام للحزب منذ 2009 إلى 2013.
ويقيم معهد سعودالناصر الدبلوماسي برنامجا أكاديميا وتعليميا ويتعاون بهذا الشأن مع عدد من الجهات الحكومية ومنها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي التي تشارك في عدد من الندوات إضافة إلى ما توفره المؤسسة من برامج تدريب متخصصة بالتعاون مع المعهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق