محليات

نشاط إنساني كويتي مكثف لدعم المؤسسات الدولية ومساعدة اللاجئين والنازحين بالمنطقة

شهد الأسبوع الماضي نشاطا كويتيا مكثفا تنوع بين دعم مؤسسات دولية معنية بالعمل الإنساني ومد يد المساعدة للاجئين ونازحين بالمنطقة الى جانب مساندة جهود التنمية.
وشملت المساعدات التي قدمتها المؤسسات والهيئات الكويتية خلال الأسبوع المنتهي أمس الجمعة الجوانب الغذائية والتعليمية والصحية وتركزت بصورة أساسية في السودان واليمن والعراق والأردن كما تضمنت مساندة جهود التنمية في موريتانيا.
ففي نيويورك اعلنت الكويت مساهمتها الطوعية لعام 2020 بمبلغ 4ر6 مليون دولار امريكي يجرى تخصيصه لعدد من وكالات الامم المتحدة وبرامجها وصناديقها مجددة التزامها بمواصلة دعمها للأنشطة الانسانية والانمائية للأمم المتحدة.
واوضح الملحق الدبلوماسي الكويتي ضاري الفارس في كلمة الكويت التي ألقاها في مؤتمر الامم المتحدة لإعلان التبرعات للأنشطة الانمائية إن المساهمات الطوعية للعام المقبل ستشمل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) بواقع مليوني دولار اضافة الى المساهمة بمليون دولار لكل من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وصندوق الامم المتحدة للاستجابة الطارئة.
واضاف ان المساهمات ستشمل ايضا برنامج الامم المتحدة الانمائي بواقع 570 ألف دولار اضافة إلى مساهمة بمبلغ 500 ألف دولار لكل من الصندوق العالمي لمكافحة الايدز والملاريا والسل ومكتب المفوضية السامية للامم المتحدة لحقوق الانسان.
وأعلن عن منحة طوعية بمبلغ 500 ألف دولار امريكي للصندوق الاستنمائي لنظام المنسق المقيم المعاد تنشيطه لكفالة الانتقال الناجح على ان يتم الاستقطاع من مساهمة الكويت الطوعية لبرنامج الامم المتحدة الانمائي ومقسم للعامين 2020 و2021 وسيتم تخصيصه لأنشطة المنسق المقيم لدى الكويت.
كما جددت الكويت خلال كلمتها التي ألقاها الملحق الدبلوماسي الكويتي احمد الدويش أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للامم المتحدة موقفها الداعي الى مواصلة دعم (اونروا) والذي تجسد خلال العام الماضي بتقديمها مبلغ 50 مليون دولار كمساهمة واستجابة للنقص الحاد الذي عانت منه الوكالة.
واشار الدويش الى ان الكويت قدمت لوكالة (اونروا) ايضا تبرعا اضافيا قيمته خمسة ملايين دولار خلال العام الحالي دفعت بالكامل خلال الاسابيع الماضية مجددا دعوة الكويت الى المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والعمل بشكل مؤثر وجاد لانهاء تلك معاناة الفلسطينيين وتحسين ظروفهم المعيشية.
وفيما يتعلق بالعمل الإغاثي في السودان وصلت الى مطار الخرطوم طائرة رابعة من الجسر الجوي الكويتي محملة بنحو 10 أطنان من حليب الاطفال والمساعدات الطبية لمتضرري السيول والامطار التي اجتاحت البلاد اخيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق