محليات

الطبيب الكويتي ياسر أبو الحسن ينال جائزة “استشهاد رئاسية” من جمعية طبية عالمية

منح الدكتور الكويتي ياسر أبوالحسن، جائزة استشهاد رئاسية من جمعية العناية الحرجة لأمراض المخ والأعصاب الدولية ليكون بذلك اول من يحصل عليها في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

جاء ذلك في حفل نظمته الجمعية في مدينة (فانكوفر) الكندية الأسبوع الماضي تم خلاله منح 38 عاملا في مجال الرعاية الصحية جوائز استشهاد رئاسية كانت احداها لعضو هئية التدريس بكلية الطب بجامعة الكويت واستشاري التخدير والعناية المركزة في مستشفى ابن سينا الدكتور ياسر ابوالحسن.

وقال الدكتور أبوالحسن، اليوم الثلاثاء، إن الاستشهادات الرئاسية تعترف بأعضاء المنظمة ممن قدموا مساهمات غير عادية من الوقت والطاقة والموارد إلى البلاغات الالكترونية ومجال الرعاية العصبية الحرجة اذ يقوم أعضاء مجلس الادارة ورؤساء اللجان في الجمعية بتقديم الترشيحات ويتم تحديد القائمة النهائية للمستفيدين من قبل رئيس الجمعية.

وبين ابوالحسن أن الجمعية تسعى لتحقيق جملة من الاهداف على مستوى العالم ابرزها توفير رعاية جيدة للمرضى من خلال تحديد وتنفيذ أفضل الممارسات الطبية للاضطرابات العصبية الحادة التي تتسق مع المعرفة العلمية الحالية.

وشدد على ضرورة استقطاب الأطباء الشباب لهذا التخصص وتوفير المزيد من الحوافز ووضع استراتيجيات ناجحة من خلال زيادة الوعي بمجال العناية المركزة بتخصصاتها الدقيقة في الكويت والنظر في الحلول العلمية على مستوى الدولة لتشجيع الأطباء للتدريب والعمل في هذا المجال.

يذكر ان جمعية العناية الحرجة لامراض المخ والاعصاب تعد جمعية عالمية تم تأسيسها في الولايات المتحدة في عام 2002 وتضم في عضويتها أكثر من 2700 عضو يمثلون 55 دولة الغالبية العظمى من الأعضاء من الولايات المتحدة الأميركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق