غير مصنف

نواب يبحثون عن الناطق الرسمي

في خضم أعمال مجلس الامة والوزراء خلال الفترة الحالية، تساءل عدد من النواب والمتابعين لهم عبر «تويتر» عن صمت الناطق الرسمي للحكومة بعد 3 أشهر من تعيينه. كانت البداية عندما قامت النائبة صفاء الهاشم باعادة تغريدة لأحد متابعيها، كتب فيها: مجلس الوزراء عين ناطقاً رسمياً له منذ شهرين نتمنى ان ينطق الناطق. وكانت ردود فعل المغردين على الهاشم، كالتالي: كل شي واضح، ليش ينطق؟، باذن الله ينطق قريبا، يمكن صايم. ومغرد آخر كتب للهاشم: «شتبي يقول عن الفساد ولا العلاج بالخارج والا الشهادات المزورة والا طلبات الاسكان ولا التزوير ولا القروض وطلبات التوظيف ولا الشوارع المدمره ولا التوازن الديمغرافي ولا الاختلاسات ولا الأختناق المروري من كثرة الوافدين ولا التجنيس ولا مواقف جامعة الشداديه». وقال النائب رياض العدساني عبر حسابه في تويتر إنه «تم تعيين ناطق رسمي باسم الحكومة منذ أكثر من ٣ شهور دون الإدلاء بأي تصريح! لا يكون الحكومة تعمل بصمت»، وكانت ردود الافعال على التغريدة كثيرة، فمنهم من قال: «المفروض هالناطق الرسمي يطلع ايصرح ويقول ان مافي اسقاط قروض مو يسكتون ويخلون الشعب محتار». وكانت دعابة المغردين حاضرة في الردود على تغريدة العدساني، حيث كانت ردود البعض: «السكوت علامة الرضا»، «لا مو بصمت بس عن العين والحسد»، «اقضوا حاجاتكم بالكتمان»، «يعملون بتوارد الخواطر»، «الحكومة اعمالها تتكلم عنها»، «تخاف من العين».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق