محليات

«شؤون الانتخابات» تفتح أبوابها باليوم الثاني لاستقبال المرشحين لـ«تكميلية المجلس»

فتحت إدارة شؤون الانتخابات، اليوم الجمعة، أبوابها لاستقبال المتقدمين بأوراق ترشحهم وذلك في اليوم الثاني لفتح باب الترشح لخوض الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة في الدائرتين الثانية والثالثة، بعد خلو مقعدي النائبين د. وليد الطبطبائي ود. جمعان الحربش.

وتقدم صباح اليوم الجمعة الدكتور هشام محمد الصالح بأوراق ترشحه إلى لجنة شؤون الانتخابات عن الدائرة الثالثة.

وكان 9 مرشحين تقدموا بأوراقهم إلى إدارة شؤون الانتخابات أمس الخميس، 7 منهم عن الدائرة الثانية وهم كل من د. حمد محمد المطر ومحمد عايض العنزي وحمود عطية العنزي وأحمد محمد الحمد ود. بدر حامد يوسف الملا وراشد محمد مهدي الهاجري وسلمان الحليلة العازمي، فيما تقدم مرشحان للدائرة الثالثة هما أنوار كامل ردن القحطاني والمرشح نصر علي خليفة العصفور.

ويحق لـ 159075 ناخباً وناخبة التصويت عن الدائرتين الثانية والثالثة للانتخابات التكميلية، منهم62547 في الدائرة الثانية و96528 في الدائرة الثالثة.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت فتح باب الترشح للانتخابات التكميلية بدءا من صباح أمس حتى إغلاق باب الترشح في 16 من الشهر الجاري ودعت الراغبين في الترشح إلى التقدم لإدارة شؤون الانتخابات.

وقالت وزارة الداخلية في بيان صحفي أمس الأربعاء إنه تم فتح باب التسجيل وفقا لأحكام القانون رقم (35 لسنة 1962) بشأن انتخابات أعضاء مجلس الأمة والقوانين المعدلة له وبناء على القرار الوزاري رقم (94 لسنة 2019) بدعوة الناخبين لانتخابات التكميلية الأعضاء مجلس الأمة في الدائرتين الانتخابيتين الثانية والثالثة المنشور في الجريدة الرسمية (الكويت اليوم) ملحق العدد رقم (1430) الصادرة اليوم.

وأوضح البيان انه يشترط في من يريد ترشيح نفسه أن يكون كويتي الجنسية بصفة أصلية وفقا للقانون ويكون اسمه مدرجا في أحد جداول الانتخاب وألا تقل سنه يوم الانتخاب عن ثلاثين سنة.

واضاف ان من الشروط ايضا أن يجيد قراءة اللغة العربية وكتابتها وألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جناية أو في جريمة مخلة بالشرف أو بالأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره كما يحرم من الانتخابات كل من أدين بحكم نهائي في جريمة المساس بالذات الالهية او الأنبياء او الذات الأميرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق