محليات

الردعان: مصرع ضابطين وإصابة ثلاثة يحتم سرعة التحقيق

صرّح المحامي حمود الردعان، أمين سر جمعية المحامين الكويتية، بشأن ما وقع لطلاب كلية على الصباح العسكرية؛ بقوله: إننا في جمعية المحامين الكويتية إذ نتوجّه بأحر التعازي والمواساة لإخواننا وأبنائنا أسر الضحايا والمصابين، لندعو الله سبحانه أن يتغمّدهم بواسع رحماته، وأن يعجل شفاء المصابين منهم؛ وبخاصة أن هؤلاء الضباط وزملاءهم هم درع الوطن، وحماته، وعلى سواعدهم الفتية يدوم أمن الكويت واستقراها.
وأضاف الردعان «ونحن في جمعية المحامين الكويتية إذ نتابع بمزيدٍ من الدهشة والاستغراب حالة الصمت الرسمي من قيادات وزارة الدفاع، حيث لم يصدر للآن بيان رسمي يحدد أسباب وفاة الضابطين، ودخول الآخرين إلى العناية المركزة، لنؤكد أن مثل هذا الصمت، وإن كان مقبولاً في حالات مغايرة، إلا أنه لا يكون مقبولاً حين يمسّ أروح ضباطنا وأبنائنا البواسل».
واختتم الردعان بقوله «وأخيراً، فإن تكرار حالات الإصابة نتيجة التدريب في كلية على الصباح العسكرية يحتاج إلى تفسيراتٍ دقيقة ومتخصصة حول استراتيجيات التدريب، والوقوف على مدى ملاءمتها من عدمه، ومحاسبة المسؤول عنها متى ثبت تسببها في مثل هذه الحوادث. وبدورنا ندعو في جمعية المحامين الكويتية وبسرعة لفتح تحقيق عاجل، وإعلان نتائجه ليكون الجميع على بينة مما وقع؛ وبخاصة أننا جميعاً نعمل من أجل رفعة ومصلحة وأمن واستقرار هذا الوطن تحت راية حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق