محليات

المراكز الرمضانية ازدانت بآلاف المصلين

أحيا آلاف المصلين الليلة الثانية من ليال العشر الأواخر في المسجد الكبير والمراكز الرمضانية في المحافظات.
وشدد خطباء المساجد على ضرورة تكريس الوسطية والتسامح، مشيرين إلى أن شهر رمضان فرصة لتطهير النفوس من الآثام، ولنشر قيم الخير والمحبة والسلام.
وازدانت المراكز الرمضانية التابعة لادارة مساجد مبارك الكبير بجموع المصلين.
وقال مدير إدارة مساجد مبارك الكبير د. منيف الهاجري أنه وفي ظل اجراءات امنية وتنظيم عالي الدقة وخدمات متنوعة يقدمها مركز صالح الكندري استقبل المسجد حشود المصلين في أجواء روحانية مهيبة التماسا لليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، وأمَّ المصلين في الركعات الأربع الأُول الشيخ محمد القصار، وفي الركعات الأخيرة الشيخ ناصر العازمي، اللذان أسهما في مشهد إيماني مهيب، أجهشت فيه الأعين بالبكاء توبة وخشية.
وأضاف الهاجري أن إدارة مساجد محافظة مبارك الكبير حرصت على توفير سبل الراحة للمصلين وتهيئة الأجواء الإيمانية خارج المسجد بعد أن اكتظ المسجد بالمصلين من خلال تهيئة المكان بفرش السجاد وبتوفير مراوح تبريد، بالإضافة إلى تقديم المشروبات الباردة وغيرها، وفي المركز الرمضاني بمسجد عائشة المحري أمَّ المصلين القارئ الشيخ يوسف العيناتي، والقارئ الشيخ فهد الكندري، وقد شهد المركز حضورا كثيفا من المصلين، كما امتلأ مصلى النساء عن آخره، حيث قام رئيس اللجنة المشرفة على المركز الرمضاني م. يوسف بن ناجي، بعمل ساتر لفصل النساء، وتوفير مراوح تبريد وتهيئة الأجواء لهن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق