محليات

أعلام دول «التعاون الخليجي» تكلل سفن رحلة «الغوص»

1280x960 (4)

تحولت رحلة إحياء ذكرى الغوص الـ29 تحت شعار «خليجنا واحد… مصيرنا واحد» إلى مناسبة لتأكيد التضامن الخليجي، الذي عبر عنه شبان الرحلة برفع أعلام دول مجلس التعاون على سفن الرحلة.

وأكد الشبان في كلمات لهم أنهم يطبقون شعار رحلتهم، الذي ينسجم مع الجهود السامية التي يبذلها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لرأب الصدع لما فيه مصلحة الشعوب الخليجية.

وواصل النواخذة وشبان الغوص فعاليات الرحلة، التي تنظمها لجنة التراث البحري في النادي البحري الرياضي الكويتي، برعاية سمو أمير البلاد، حيث قام المشاركون بممارسة الغوص التقليدي في هيرات منطقة الخيران.

وقال نائب رئيس اللجنة محمد الفارسي، إن نواخذة شبان الغوص، على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، استكملوا الفترة المحددة لهم للغوص على امتداد الفترة الماضية، وثمة جهود كبيرة تبذل من النواخذة الشبان والمجدمية في قيادة وإدارة سفن الغوص، وفي ممارسة الغوص التقليدي من قبل الغاصة والبحرية، بإشراف من عضو اللجنة الاستشارية النوخذة المخضرم خليفة الراشد، والمشرف العام لرحلة الغوص النوخذة حامد السيار، إلى جانب مشاركة النوخذة عبدالرحمن المناعي من البحرين، والباحث الكويتي في مجال التراث ثامر السيار.

وأضاف الفارسي أن توجيهات مشددة وجهت من قبل النوخذة لجميع الغاصة بعدم جلب المحار الصغير، بل محاولة الانتقاء الجيد في قاع البحر، مع التأكيد على أن الهدف غير معني بالكم وجمع المحار، بل بالكيف والقدرة على ترجمة الصور التراثية الرائعة في هذه الرحلة، موضحاً أن وفد ممثلي وسائل الإعلام والصحافة سيتلمس عن كثب خلال زيارته لبندر الغوص تلك الجهود الكبيرة المبذولة من شبان الغوص والنواخذة، ومدى قدرتهم على تحمل الصعوبات وحرارة الجو، إضافة الى تأكيد إمكاناتهم في الغوص وقيادة السفن، ومدى التزامهم بالتعليمات، خصوصاً فيما يتعلق بممارسات الغوص التقليدي والتقيد بمواعيد المغادرة من بندر الغوص إلى المغاصات صباحاً، ومن ثم العودة مساء، إلى جانب ما يتعلق بالمهام المكلف بها الغاصة والسيوب ومهام النوخذة والمجدمية.

من جانب آخر، يتوجه اليوم إلى بندر الغوص في منطقة الخيران وفد إعلامي كبير يمثل مندوبي الصحافة والإعلام والمحطات الفضائية، لمتابعة فعاليات الرحلة، وسوف تبدأ رحلة الإعلاميين والصحافيين الساعة الخامسة والنصف عصراً، حيث يتجمع الصحافيون والإعلاميون في مقر النادي بالسالمية، من ثم التوجه براً إلى منطقة الخيران، وخلال وجود الوفد في بندر الغوص، وهو الموقع الذي ترسو فيه كل السفن المشاركة في الرحلة.

وسوف يقيم الشبان المشاركون في الرحلة حفلاً شعبياً بدءاً من الساعة 9 مساء، احتفاء بالوفد الإعلامي، فيما سيسبق الاحتفال إقامة مسابقات ترفيهية لأهالي النواخذة والبحرية، يقدمها الإعلامي طلال الماجد.

وفي الفترة الصباحية ستنظم للوفد الإعلامي زيارة للركن الشعبي المقام في متنزه الخيران، بعد ذلك ستتم مرافقة سفن الغوص عند توجهها إلى هيرات ومغاصات منطقة الخيران لمتابعة ممارسة الشبان للغوص التقليدي عن كثب، ولمعايشة الظروف، التي يعيشونها وهم يرسمون لوحة معبرة عن ماضي آبائهم وأجدادهم.

وقد وجهت لجنة العلاقات العامة والإعلام في النادي، الدعوة إلى جميع وسائل الصحافة والإعلام ووكالات الأنباء والمحطات الفضائية، للاشتراك في هذه الرحلة التي ستمتد فترتها، حتى ما قبل ظهيرة الغد، لافتة إلى أنها ستوفر وسائل النقل ووجبات التغذية والقوارب الخاصة بنقل الإعلاميين، إلى جانب توفير وسائل المبيت.

هذه الخبر أعلام دول «التعاون الخليجي» تكلل سفن رحلة «الغوص» من جريدة كويت نيوز الألكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق