اقتصاد

دورة تدريبية حول قطع الغيار المقلدة وطرق اكتشافها

مجد عثمان |

نظمت شركة عبدالمحسن عبدالعزيز البابطين، وبالتعاون مع شركة نيسان الشرق الأوسط والإدارة العامة للجمارك، يوم أمس، دورة تدريبية حول حقوق الملكية الفكرية لقطع غيار نيسان الأصلية، تحمل عنوان «احذروا قطع الغيار المقلدة» وذلك في مقر مسرح إدارة الجمارك في منطقة الشويخ الصناعية.
وقال مدير عام الإدارة العامة للجمارك بالتكليف، سليمان عبدالعزيز الفهد، خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح الدورة إن «حرص الإدارة العامة للجمارك على تنظيم دورات تدريبية توعوية ينطلق من إيمانها الراسخ بأهمية التدريب باعتباره عصب عمل رجال الجمارك، ويسهم في رفع كفاءة المفتشين وزيادة وعيهم بالفارق بين البضائع المقلدة والمغشوشة وأضرارها على المجتمع»، مشيرا إلى أن «الجمارك تعتبر خط الدفاع الأول وصمام الأمان لحماية الوطن من جميع الأضرار التي يمكن أن تهدد أمنه».
وأضاف الفهد «حرصنا على تقديم دورة حول قطع غيار السيارات المقلدة وطرق اكتشافها، خاصة أن الأضرار التي يمكن أن تنجم جراء الاستعانة بقطع غيار مقلدة وغير مطابقة تسهم في احتمالية وقوع اصابات أو وفيات، لذا كان الاهتمام بإقامة الدورة بالتعاون مع القطاع الخاص ممثلا بشركة نيسان البابطين».
و أكد الفهد أن الجمارك تهدف من هذه الدورة إلى تمكين موظفي الجمارك من التمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة التي انتشرت في الفترة الأخيرة، ورفع مستوى معرفة الموظفين وتوعيتهم حول مخاطر تلك المنتجات التي تشكل ضررا على المستويين الفردي والاقتصادي في دولة الكويت، موضحا مدى احتمالية وقوع أضرار مادية أو اصابات قد تودي بحياة الأفراد نتيجة للغش، فضلا عن الخسائر المادية المترتبة على تهريب هذه البضائع بالنسبة للشركات مالكة العلامة التجارية.
وأشار الفهد إلى أن مكافحة ظاهرة التهرب ومواجهة تجارة السلع غير المشروعة على رأس أولويات الإدارة العامة للجمارك، مؤكدا أن الإدارة وضعت استراتيجية عمل لضبط بعض البضائع من خلال المنافذ الثلاثة البرية والبحرية والجوية، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية للتصدي لمحاولات التهريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق