اقتصاد

السوق النفطية تتماسك وسط تفاؤل باجتماع فيينا

WhatsApp Image 2017-01-21 at 12.44.41 PM

جمال رمضان – القبس الإلكتروني

بدأت الدول المصدرة للنفط استعدادها لاجتماع غد في فيينا، وهو الاجتماع الذي سيعلن من خلاله مدى التزام الدول المصدرة للنفط بالاتفاق الذي تم الإجماع عليه في نوفمبر الماضي، والقاضي بتخفيض الإنتاج للدول المنتجة حتى يعود التوازن لسوق النفط، بما ينعكس إيجابا على أسعاره عالميا.

وفيما يتعلق بسعر النفط الكويتي اليوم فقد بلغ سعر البرميل 50.28 دولارا للبرميل، بينما بلغت أسعار نفط برنت بحدود 55 دولارا، وهو الأمر الذي يعني أن أسعار النفط تتماسك وسط مؤشرات إيجابية مع دخول اتفاق أوبك حيّز التنفيذ يناير 2017.

وأرجع الخبير النفطي محمد الشطي، عبر تصريح لـ القبس الإلكتروني، تماسك الأسعار حاليا إلى اقتناع المراقبين بالتزام المنتجين باتفاق خفض الإنتاج الذي دفع المضاربين إلى تعزيز مراكزهم في الأسواق الآجلة مما شجع أسعار النفط على التعافي خصوصا مع أنباء حول إخطار الزبائن في آسيا بخفض في برامج التحميل الشهرية بعد أن أخطرت زبائنها في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف الشطي أن التقديرات الأولية تظهر أن دول أوبك قد قامت بخفض إنتاجها للنفط خلال شهر يناير 2017، عن مستويات الإنتاج في شهر ديسمبر 2016 وذلك تماشيا مع اتفاق خفض الإنتاج، وهو ما دفع الوزير السعودي إلى القول أنه فعليا قد تم سحب 1.5 مليون برميل يوميا من السوق النفطية خلال شهر يناير.

ووصف الشطي هذا الأمر بأنه تطور إيجابي بالنسبة للسوق النفطية لأنه يعني عدم ارتفاع الإنتاج، بل تم خفض الإنتاج باتجاه التوازن، كما هناك إجماع بين المراقبين أن روسيا قد خفضت إنتاجها فعليا خلال شهر يناير 2017، ويعزو البعض ذلك بسبب الظروف القاسية التي يفرضها الشتاء وتتأثر معها عمليات الإنتاج.

وأكد الشطي ضرورة النظر في توفير أجواء إيجابية في أسواق النفط من خلال توقعات الصناعة التي أكدت تنامي الطلب وتقلص المعروض باتجاه التوازن وسحب المخزون وتعافي الأسعار، هذا ما ذهبت إليه سكرتارية أوبك ووكالة الطاقة الدولية.

واختتم الشطي تصريحه بأن «المهم في نهاية المطاف هو جدية اتفاق الخفض بين المنتجين، وكذلك مسارعة المنتجين للتدليل على قيامهم بالخفض من خلال إخطارهم لزبائنهم، وقد وجدنا ذلك في تصريحات صادرة من السعودية والكويت والعراق، ويبدو أن الاتفاق يحظى بقبول واسع من المراقبين من حيث وجود لجنة مشتركة لمراقبه الإنتاج تهتم بمتابعة التزام المنتجين باتفاقهم في خفض إنتاج النفط، وتعقد أول اجتماع لها في فيينا غدا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق