فن وثقافة

ملتقى الدراما

عبدالمحسن-الشمري

التحضير المبكر لإقامة ملتقى الكويت للدراما الأول يشكل خطوة مهمة جدا على صعيد الاهتمام الحقيقي لوزارة الإعلام، وعلى رأسها الشيخ سلمان الحمود وزير الدولة لشؤون الشباب وزير الإعلام، بالدراما المحلية ودعمها بكل السبل، ويؤكد جدية اللجنة المنظمة للمهرجان بأن يظهر بصورة مقبولة وهو أمر مشجع جدا.
من شأن التحضير المبكر أن يسهل الكثير من الأمور على الجهة المنظمة خاصة في اختيار العناصر التي يمكن لها أن تثري الملتقى، سواء بالأبحاث أو الدراسات أو التعقيبات والمداخلات، وكذلك اختيار نجوم الدراما الكويتية الحقيقيين الذي لهم دور فاعل وعطاء واضح في الدراما منذ نشأتها في أوائل ستينات القرن المنصرم وحتى الآن، من الذين وضعوا نصب أعينهم تقديم أعمال درامية ناجحة، وساهموا بجهودهم من المؤلفين والمخرجين والممثلين.
وإذا كان الشيء بالشيء يذكر، فإننا نعتقد أن اختيار بعض النقاد ورجال الصحافة والإعلام البارزين والمتابعين للساحة المحلية من سنوات طويلة ممن لا يزال عطاؤهم متواصلا، ضمن المشاركين الرئيسيين في الأبحاث أو التعقيبات أو المداخلات يشكل ضرورة لإثراء الملتقى ومحاوره الأساسية، لذا نتمنى ألا ينسى القائمون على الملتقى بعض الأسماء النقدية على الساحة المحلية، وألا يتم تهميش هؤلاء النقاد أو تجاهلهم لأنهم الأقدر في رفد الملتقى.
إننا نثمن الجهود التي تبذل لإنجاح ملتقى الكويت للدراما الأول، ونتمنى للجهة المنظمة المزيد من النجاح والتميز.
عبدالمحسن الشمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق