رياضة

فليطح: على ممثلينا أن «يستحوا على وجوههم»

حمود فليطح

وصف نائب المدير العام لهيئة الرياضة للشؤون الرياضية د. حمود فليطح جلسة مجلس الامة الاخيرة لمناقشة رفع الإيقاف عن الرياضة بانها جلسة تاريخية، وهناك فئة كبيرة من أعضاء مجلس الامة، خصوصاً من الشباب الجدد، محبون للرياضة في مجلس يزخر بالعديد من الكفاءات غير المحسوبة على أي طرف.
واستطرد: لقد عاصرت ازمة الرياضة منذ 2007 ولم اخرج من اجتماع نيابي مرتاحاً كما خرجت من الجلسة الأخيرة، لانني اعرف ان المشرعين الذين تكلموا فيها والآلية التي اعتمدوها ناجحة، وان لم تنجح فسينكشف لنا بالدليل القاطع من يقف وراء الإيقاف الرياضي للكويت.
وقال: من خلال البرنامج الرياضي الاذاعي «عالمكشوف» إنه شعر بأن هناك رغبة جامحة في رفع الإيقاف مع المحافظة على سياسة الدولة وقوانينها والمال العام ودراسة الموضوع والاستعجال فيه وعرضه من خلال لجنة الشباب والرياضة ومحاسبة من اساء للكويت وكل شخص «سرق» فلساً من خزينة الدولة بتحويله للنيابة.
وأضاف: «لقد مررنا في مرحلة سابقة بوضع ظلت به المياه راكدة ولم تكن هناك اي مبادرة من اي جهة، لكن ما لمسته شخصياً في جلسة مجلس الامة الأخيرة وضع آخر التزام من الحكومة امام البرلمان بحل الموضوع خلال 60 يوماً، ونحن كهيئة نمثل الجانب الحكومي سنفتح أيدينا امام النواب للنقاش ودعوة المنظمات الدولية لحضور اجتماع شامل يجمع كل الأطراف وسوف نصل الى حلول ترفع الإيقاف نهائيا عن رياضتنا ويبقى على ممثلينا في المنظمات الدولية «يستحون على وجوهم» ويفكونا من رسائلهم الخفيه!
واكد فليطح على إيجابية الجلسة البرلمانيه باقناع اغلبية أعضاء مجلس الامة بالمبادره التي قدمتها الحكومة بالرغبة بتقديم قانون يتماشى مع القوانين والمواثيق الدولية ويتوافق عليه الجميع خلال 60 يوما ويعرض على لجنة الشباب والرياضة ويتم ارساله واطلاع المنظمات الدولية والموافقة عليه كما اتفق وهو بلا شك امر ايجابي ومبادرة جيدة.
وشدد فليطح بان ما ينقصنا وبعد هذى اللحمة التي شاهدناها في مجلس الامة هو تعاون ممثلينا في المنظمات الدولية وسوف نجلس مع الاخوة الذين سيتم اختيارهم للجنة الشباب والرياضة الأسبوع القادم وسوف نمد أيدينا لهم ونتناقش في القانون المطور ويجب تناسي الخلافات السابقة والجلوس على طاولة واحدة لبدء المفاوضات ومن يريد تحقيق مصالحه ويقاتل «علشان» نفوذ واستحواذ، فالله يعينه على نفسه!
وتطرق فليطح الى المرحلة القادمة، حيث قال سنكون شفافين وان مهلة الـ60 يوما ستكون محسوبة علينا وعلى جميع الأطراف ومن يحب مصلحة الكويت يجب ان يتناسى كل الخلافات السابقة ولا يضع شروطا على الدولة يقوي بها نفسه ويهيمن على الجمعيات العمومية ويطول عمرهم في الرياضة، ونحن سندعم اي نقطة لتطوير المستوى العام للرياضة الكويتية.
وأوضح :سوف نقوم في ظل تلك التحركات الإيجابية بتفعيل خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها في آخر اجتماع لنا مع اللجنة الاولمبية الدولية برعاية الأمم المتحدة بتشكيل لجنة بيننا وبين اللجنة الاولمبية الدولية لمناقشة التعديلات وبعض البنود التي لاتتجاوز حقوق الدولة في متابعة الهيئات الرياضية وسوف نرفع مذكرة من قبل هيئة الرياضة لمجلس الوزراء وأخرى للجنة الأولمبية الدولية بهذا الخصوص.

تفرغ للاعبين المحترفين في الخارج
كشف فليطح عن تجهيز هيئة الرياضة كتابا سوف يتم رفعه الاسبوع المقبل لمجلس الوزراء في محاولة لايجاد مخرج قانوني لحل مشكلة اللاعب الكويتي الذي يحترف في الخارج وهناك اهتمام شخصي بهذا الامر من قبل وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود من اجل منح استثناء لمثل هذه الحالات لمنح اللاعبين المحترفين إجازة تفرغ لاتقل عن 6 اشهر ونتوقع ان تحل المشكلة خلال شهر من الآن، مشيرا الى ان لائحة التفرغات التي صدرت بقانون، وهناك لائحة من مجلس الوزراء هي من كانت تقف عائقا امام مشكلة تفرغ اللاعب المحترف، وللاسف هذه المعايير لم تشمل اللاعب الكويتي الذي يحترف في الخارج لا من بعيد ولا من قريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق