فرنسا: المسلمون شاركوا في قداديس الأحد

img

كاهن بانيوليه باتريك مورفان يحتضن عميد مسجدها محمد ركابي بعد القاء كلمة أمام المؤمنين المسيحيين والمسلمين خلال قداس تكريما للكاهن جاك هامل في كنيسة بالقرب من باريس		                (ا ف ب)

شارك مسلمون في فرنسا في قداديس في جميع انحاء البلاد، بعد خمسة ايام على قتل كاهن ذبحا بايدي ارهابيين داخل كنيسته في سانت اتيان دو روفريه، كما شارك المئات من المسلمين والمسيحيين مساء السبت الماضي في مسيرة صامتة منددة بالإرهاب في مدينة «ليون» بجنوب شرق فرنسا.
وحمل المشاركون في المسيرة لافتات مكتوب عليها «سننتصر بالأخوة» و«هذه ليست حربا بين الأديان» و«كلنا أخوة وأخوات».
وقال رئيس المجلس الإقليمي للديانة الإسلامية عبد القادر بنديدي انه بعد مأساة ذبح الكاهن في الكنيسة كان من الضروري عدم الرضوخ للخوف وإعلاء قيم الوحدة والسلام و«العيش معا». وقال إمام مسجد بلدة «فيلوربان»: «فلنبق متحدين ومتضامنين». وقال ممثلو جمعيات كاثوليكية: «نحن هنا للتعبير عن تضامننا ولإظهار أن اتباع الأديان السماوية الثلاثة يمكنهم الالتقاء والعيش سويا». وكان المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية دعا مسلمي فرنسا إلى زيارة الكنائس القريبة منهم وحضور قداس الأحد.

السفراء العرب
ودان السفراء العرب لدى فرنسا بشدة «الجريمة الارهابية البشعة» التي راح ضحيتها الكاهن، خلال زيارة قاموا بها لمقر الاتحاد العام للأساقفة في فرنسا «الكنيسة الكاثوليكية» الجمعة، حيث كان في استقبالهم الأمين العام المساعد للاتحاد الأب بيار إيف بيكو. وذكرت سفارة دولة الكويت في بيان امس ان السفراء أكدوا ان «هذه الجريمة لم تستهدف الكنيسة او المسيحيين فحسب بل البشرية جمعاء».
وقال الأب بيكو «ان هذه الجريمة تبرز أهمية العمل والتعاون المشترك بين أتباع الديانات المختلفة «لتخليص البشرية من الجرائم الشيطانية».
ورفض مسلمو بلدية سانت اتيان دوروفراى تغسيل ودفن جثة عادل كرميش، قايل الكاهن، حرصا على عدم تشويه الإسلام أو ربطه بأي شكل بمنفذ الجريمة.
وعلى الصعيد السياسي كتب رئيس الوزراء الفرنسي ايمانويل فالس في صحيفة «لو جورنال دو ديمانش» انه اذا كان «الاسلام وجد مكانته في الجمهورية» فهناك «حاجة ماسة (…) لبناء ميثاق حقيقي» مع هذه الديانة التي تعتبر ثاني اكبر الديانات في فرنسا. ودعا الى «مراجعة بعض القوانين لتجفيف التمويل الخارجي» للهيئات الاسلامية. كذلك اعربت اربعون شخصية فرنسية مسلمة عن «قلقها حيال عجز المرجعية الحالية لمسلمي فرنسا التي ليس لها اي تأثير في الاحداث». ( ا ف ب، اش ا)

الكاتب كان الاخبارية

كان الاخبارية

مواضيع متعلقة

اترك رداً