مؤلف كتاب عن ترامب: عملي معه غلطة.. احذروه

img

دونالد ترامب

توني شوارتز، من مؤلفي كتاب «فن التعامل»: «هناك طريقة واحدة فقط للفت انتباه دونالد ترامب واهتمامه، وهي تبجيله. هذا هو الوضع الذي أسسه مع أولاده، وبالطبع فإن كل طفل يحتاج إلى والد يحبه، وهذا ما فعله، لا يوجد هناك دونالد ترامب ثان، ترامب الداخلي هو نفسه ترامب الخارجي. وهو نفسه من قال: أنا تماماً نفس الشخص الذي كنته حين كنت في الثامنة من عمري. أنا أصدقه، هذه تجربتي معه.
حاولت أن أكتب كتاباً حين كنت في الخامسة والثلاثين من عمري، عن رجل كان متعهداً صغيراً للعقارات، يرغب في التطور، ولم أكن لأتخيل ولو بعد مليون عام أنه سيصبح مرشحاً للرئاسة، ولا هو أيضاً على ما أعتقد.
إنها غلطة اقترفتها، قمت بشيء أتأمل من كل قلبي ألا يقوم به الشباب الذين في موقعي، قمت بذلك من أجل المال. وكانت غلطة ندمت عليها لثلاثين عاماً. في مذكراتي، في الوقت الذي كنت أكتب فيه هذا الكتاب، كتبت عن ندمي. أشعر أن قيامي بذلك، لا علاقة له بما إذا كان مؤهلاً أم لا ليكون رئيساً. السبب الذي يجعلني هنا الآن، هو أن أتمكن من إنذار الشعب الأميركي أن هذا الرجل، خاصة أولئك الذين يؤيدونه، ليس الرجل الذي يظنونه. إنه عدوهم، لأنه هو الواحد في المئة، هو واحد على مليون من الواحد في المئة. إنه الشخص الذي يريد أن يحصل على كل أموالهم، ليتركهم بالنتيجة من دون القوة الكبرى التي يشعرون بالغضب اليوم لأنهم لا يملكونها». (واشنطن – سي ان ان)

الكاتب كان الاخبارية

كان الاخبارية

مواضيع متعلقة

اترك رداً