برلمانيات

تسخين نيابي: الأسئلة البرلمانية ترتفع 41%

بوتيرة متصاعدة، واصل نواب في مجلس الأمة، منذ بدء العطلة البرلمانية في 4 يوليو الماضي، تقديم الأسئلة البرلمانية الى الوزراء، حيث وجه 18 نائبا في الفترة من 8 الى 30 من الشهر ذاته اسئلة مختلفة الى 15 وزيرا، بلغ اجماليها 99 سؤالا، %43.5 منها وُجهت الى 3 وزراء فقط.وتوحي الأرقام بأن سيل الأسئلة النيابية خلال العطلة، التي تستمر حتى افتتاح دور الانعقاد الرابع والأخير للمجلس في أكتوبر المقبل، ستتجاوز نظيرتها في العطل البرلمانية في دوري الانعقاد السابقين، حيث تشير النسب الى أن النواب قدموا خلال شهر العطلة الأول للانعقاد الماضي نحو 4.5 أسئلة يوميا، بينما وجهوا في العطلة الأولى (من 8 يونيو الى 23 أكتوبر 2017) 423 سؤالاً، بمعدل 3.1 في اليوم، وتقدموا في العطلة الثانية (من 2 يونيو الى 29 أكتوبر 2018) بـ386 سؤالا، أي 3.3 أسئلة في اليوم.استحوذ النائب خليل أبل على المركز الأول في تقديم الأسئلة الى وزراء خلال عطلة البرلمان، بمعدل 20 سؤالا، توزع معظمها بين وزيري الصحة الشيخ باسل الصباح ووزير التربية والتعليم العالي د. حامد العازمي، استفسر في معظمها عن أعداد الموظفين الكويتيين في مراكز الرعاية الصحية الاولية بالمناطق مقارنة بالوافدين، والأموال المصروفة على امتحانات الزمالة للأطباء الكويتيين بالخارج، وعن آليات التوظيف في الشواغر القيادية بجامعة الكويت، والانتداب، وتخفيض الأعباء الدراسية، واعتماد الشهادات الاكاديمية. وحلّ النائب عمر الطبطبائي ثانيا، كأكثر النواب تقديما للأسئلة في العطلة البرلمانية، بمعدل 15 سؤالا، دارت حول مستوى انجاز مشاريع الطرق وتكلفتها ومدة توقيع عقودها وتواريخ نهاياتها، وكذلك عن خطط مؤسسة الموانئ لتجهيز وتدريب عمالتها المطلوبة لتشغيل ميناء مبارك الكبير. وجاء في المركز الثالث النائب بدر الملا بتوجيهه 14 سؤالا برلمانيا في العطلة، وكان لافتا أنها موجهة، كلها، الى وزير المالية د. نايف الحجرف، وتمحورت حول استفسارات بشأن جهاز المراقبين الماليين والترقيات في صفوف موظفيه ومعدل مكافآتهم ورواتبهم. تلاه في المرتبة الرابعة، النائب يوسف الفضالة، الذي وجه 7 أسئلة خلال العطلة، معظمها الى وزير التربية والتعليم العالي، عن كشوف المتقدمين لوظيفة «معيد بعثة» في كلية العمارة، وانتداب اعضاء هيئة التدريس في الجامعة للعمل في جهات خاصة كمقاولين ومعدل مكافآتهم. وفي المركز الخامس، حلّ النائب عبدالله الكندري بـ6 أسئلة، 3 منها الى وزير المالية استفسر فيها عن هيكلة جهاز الاستثمار في المؤسسة العامة للتأمينات، والأنظمة السيبرانية المشتركة بين البنك المركزي والبنوك العاملة محليا بخصوص الأنظمة الأمنية الالكترونية. وحلّ النواب ماجد المطيري وعبدالوهاب البابطين وخالد الشطي في المرتبة السادسة، بمعدل 4 اسئلة قدمها كل منهم على حدة، تلاهم في المركز السابع النواب ثامر الظفيري وأسامة الشاهين وشعيب المويزري ونايف العجمي بمعدل 3 أسئلة لكل منهم على حدة، وفي المركز الثامن النواب صالح عاشور والحميدي السبيعي ورياض العدساني، وقدّم كل منهم سؤالين، فيما حلّ النائبان أحمد الفضل ومحمد هايف في المرتبة العاشرة بسؤال واحد قدمه كل منهما خلال العطلة البرلمانية.3 وزراء وزارياً، حاز وزير التربية والتعليم العالي د. حامد العازمي المرتبة الأولى بين الوزراء الذين تلقوا أسئلة خلال العطلة البرلمانية الحالية، بمعدل 23 سؤالا، تلاه وزير المالية د. نايف الحجرف بـ17 سؤالا، ووزير النفط وزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل بـ13 سؤالا، ما يعني أن الوزراء الثلاثة تلقوا مجتمعين ما نسبته %43.5 من اجمالي الأسئلة التي تقدم بها النواب. وفي المرتبة الرابعة حلّ وزير الصحة الشيخ باسل الصباح بمعدل 9 أسئلة وردت اليه في الفترة ذاتها، ثم وزير التجارة والخدمات خالد الروضان الذي تلقى 6 أسئلة، وكل من نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ووزيرة الشؤون الاقتصادية مريم العقيل بمعدل 5 اسئلة لكل منهما. وحلّ سابعا نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون مجلس الوزراء أنس الصالح في المركز السابع، متلقياً 4 أسئلة، يليه في المركز الثامن كل من وزير الشؤون سعد الخراز ووزير الإعلام والشباب محمد الجبري ووزير الأوقاف والبلدية فهد الشعلة ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بمعدل 3 أسئلة لكل واحد.وتلقى كل من وزير العدل وزير شؤون مجلس الأمة د. فهد العفاسي ووزيرة الأشغال وزيرة شؤون الإسكان د. جنان بوشهري سؤالين (المركز التاسع)، بينما حل في المركز العاشر النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح بسؤال واحد.75 سؤالاً في أقل من عامعلى الرغم من توليه حقيبتي النفط والكهرباء والماء قبل أقل من عام (24 ديسمبر 2018)، فإن الوزير الدكتور خالد الفاضل تلقى عددا وفيرا من الأسئلة البرلمانية، حيث وجهت اليه في الأشهر الستة الأولى من توليه المنصب، حزمة من الأسئلة بلغ اجماليها 75 سؤالا، تمحور 20 سؤالا منها حول وزارة الكهرباء، والبقية تعلقت بالشأن النفطي وتعيينات قيادييه وموظفيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق