مدير أمن صنعاء: حرّرنا معظم “نهم”

عناصر من المقاومة الشعبية اليمنية(أرشيف)
الأربعاء 3 فبراير 2016 / 13:38
24 – أ ش أ

أكد مدير أمن محافظة صنعاء باليمن، العقيد مراد أبو حاتم، أنه تم تحرير معظم مناطق مديرية نهم بشمال محافظ صنعاء، قائلاً إن قوات الجيش والمقاومة تقوم بتمشيط وملاحقة عدد من الجيوب التي لا تزال مليشيات الحوثيين وصالح الانقلابية تتمركز فيها.

وقال مدير الأمن، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الحكومية، إن المليشيات الانقلابية لجأت إلى تفجير الكباري على الطريق الممتد من مفرق الجوف إلى الفرضة، لإعاقة تقدم قوات الجيش أو المقاومة الشعبية أدهم العسكري، لافتاً إلى أن العشرات من المليشيات سقطوا قتلى وجرحى في العمليات، كما تم أسر عدد كبير منهم.

ودعا كافة أبناء محافظة صنعاء للالتحاق بقوات الشرعية، ومساندتها، للتخلص من هذه العصابات التي عاثت في الأرض الفساد، ودمرت مؤسسات الدولة وممتلكات المواطنين، كما دعا المغرر بهم إلى ترك السلاح والعودة لمنازلهم ولن يمسهم أي أذى، مؤكداً أن هناك مفاجآت تنتظر المليشيات الانقلابية من قبائل محافظة صنعاء وستقلب الموازين ضدهم خلال الأيام المقبلة.

وناشد مدير الأمن المنظمات الإغاثية بسرعة تقديم العون والمساعدة لأبناء محافظة صنعاء الذين تعرضوا لحصار خانق من قبل المليشيات، والعديد منهم دمرت منازلهم ومزارعهم بسبب الحرب.

وذكر المركز الإعلامي للمقاومة في إقليم أزال أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من إحكام الحصار على المليشيات من عدة اتجاهات في أسفل الفرضة من جهة الشمال، حيث أصبحت المقاومة على مقربة نصف كيلومتر من السيطرة على الطريق العام بعد نقطة الفرضة، وتقدمت مسافات كبيرة وأصبحت الفرضة تحت سيطرة النيران، وهناك عدد من الأسرى وسط تقهقر مستمر للميليشيات التي لم تعد قادرة على الصمود في وجه الزحف المستمر من اتجاهات مختلفة، بعد نجاح المقاومة في الالتفاف على موقع الفرضة عبر الجبال المرتفعة المطلة عليها.

وأضاف أن المقاومة سيطرت أمس على قرى ملح ووصلت تباب مشجح الفرضة، واستعادت السيطرة على جبال أيام التي تشكل الجزء الشمالي من الجبهة.

وأوضح أن المقاومة والجيش تمكناً من قطع خطوط الاتصال والإمداد للميليشيات التي باتت تحت الحصار الخانق، ووقع العشرات من القتلى في صفوفهم وترامت جثثهم في الطرق والمواقع، وتمكنت المقاومة والجيش من أسر 15 من مسلحيهم، فيما سقط أكثر من 4 من مقاتلي المقاومة وعدد من الجرحى.

ومنذ ساعات قليلة، دمرت طائرات التحالف العربي 10 أطقم عسكرية للمليشيات أرسلت لتدعيم قواته في الفرضة كانت قادمة من منطقة مسورة الذين مازالوا يتمركزون فيها بمديرية نهم.

كما قتل 12 عنصراً من مليشيات الحوثيين والرئيس اليمنى السابق على عبدالله صالح في معارك عنيفة جرت بمحيط سوق صرواح، غربي محافظة مأرب اليمنية.

ونقل مركز سبأ الإعلامي – عن مصادر المقاومة الشعبية المؤيدة للشرعية – أن عناصر الجيش والمقاومة استطاعت تحرير عدد من المواقع في محيط صرواح التي تشهد اشتباكات متقطعة منذ حوالى أسبوعين، مضيفاً أن المقاومة في مأرب استطاعت أسر 10 عناصر من المليشيات في المعارك التي جرت جنوب “فرضة نهم “، بالعاصمة صنعاء المجاورة لمأرب، في الوقت الذي قتل فيه 3 من عناصر المقاومة بمنطقة “محلى” جنوب الفرضة.

وأكدت المصادر أن المليشيات فجرت جسرين في الفرضة لمحاولة إعاقة تقدم الجيش والمقاومة، التي استطاعت مواصلة التقدم والتغلب على هذه العقبات باتجاه معسكر الفرضة واستولت على عتاد عسكري كبير للمليشيات.

الإماراتية للأخبار

موقع 24.ae

الكاتب كان الاخبارية

كان الاخبارية

مواضيع متعلقة

اترك رداً