وزير النفط الكويتي يشيد بالالتزام “غير المسبوق” بخفض الانتاج النفطي

img

اشاد رئيس اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق خفض النفط وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي عصام المرزوق الاثنين بالالتزام “غير المسبوق” بخفض الانتاج من قبل الدول المعنية باتفاقية التعاون.

واثنى المرزوق في كلمة القاها خلال الاجتماع الوزاري للجنة على الانجازات التي حققتها اللجنة خلال الفترة الماضية موضحا ان المهام القائمة امام اللجنة تتمثل في مواصلة العمل على تحقيق الاستقرار في الاسواق النفطية.

وقال ان هذا الالتزام يعكس رغبة صادقة بمواصلة العمل على اعادة الاحتياط الى مستوياته المتوسطة الامر الذي ادى الى خفض مستوى الاحتياط التجاري الى 90 مليون برميل العام الحالي.
واضاف ان معدل احتياط النفط انخفض في شهر يونيو بحجم 15 مليون برميل مقارنة بشهر مايو الماضي منوها بقيام بعض الدول بخفض انتاجها من النفط اكثر مما هو مقرر في الاتفاقية.
ولفت الى ان حجم الاحتياط لدى الدول المستهلكة مازال يزيد على المعدل بحوالي 250 مليون برميل بالرغم من خفض الانتاج المتواصل اضافة الى استمرار تقلب اسعار النفط.
وشدد المرزوق على ضرورة العمل من اجل ضمان الاستقرار في الاسواق النفطية مؤكدا ضرورة التحلي بالصبر لانجاز مهام ضمان الاستقرار.
وذكر ان تنفيذ اعلان التعاون الذي تطول مدته لتسعة شهور مازال في بدايته متوقعا وصول حجم الطلب على النفط الى ما يقارب المليوني برميل يوميا خلال الربعين الثاني والثالث من العام الحالي .
وافاد بان الولايات المتحدة الامريكية ستكون خلال هذه الفترة من اكبر المستهلكين للنفط بالرغم من ان حجم الاحتياط لديها سيشهد تناقصا.
ومن جانبه اشاد وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك في كلمة مماثلة بالجهود التي ادت الى خفض انتاج النفط قائلا ان الاستقرار الذي تحقق في هذا المجال ادى الى زيادة الاستثمارات في الصناعة النفطية بعد فترة من التردد.
ولفت الى ان السوق النفطية لا تزال تعاني من بعض التقلبات بالرغم من الانجازات التي حققتها لجنة الرقابة على خفض الانتاج.
وذكر ان اللجنة اظهرت قدرة على التعامل بنجاح في معالجة المشاكل التي تظهر في مجال صلاحياتها.
ومن جانبه استعرض رئيس الدورة الحالية لمنظمة الدول المصدرة للنفط وزير البترول السعودي خالد الفالح تطورات الوضع في الاسواق النفطية العالمية.
ولفت الى التحديات والمخاطر التي تكتنف القطاع النفطي مشيرا الى زيادة الانتاج في بعض الدول والنفط الصخري في الولايات المتحدة الامريكية .
ووصف الفالح الانجازات التي حققتها جهود خفض الانتاج بانها “عظيمة” مشيرا في الوقت نفسه الى وجود جهات مازالت تعمل بنشاط في السوق النفطية.
وتوقع الفالح ان يزداد الطلب على النفط في المستقبل المنظور مشيرا في الوقت نفسه الى بروز عدة عوامل ادت الى انخفاض حجم الاحتياطي في العديد من الدول ومنها الولايات المتحدة الامريكية التي انخفض فيها الاحتياطي من 500 مليون برميل الى 490 مليون.

الكاتب كان الاخبارية

كان الاخبارية

مواضيع متعلقة

اترك رداً