ختام الدور الأول في «الروضان»

تتواصل اليوم منافسات الأدوار الرئيسية بدورة المرحوم عبدالله مشاري الروضان الرمضانية لكرة القدم بإقامة مباراتين، حيث يلتقي في الأولى كويت ستيل مع rar، وفي الثانية يواجه البلوز فريق المرحوم أحمد الرومي.
ويعول كويت ستيل على قدرات لاعبه النشط البرازيلي جوناس، والكولومبي أنجلو، بالإضافة إلى بعض العناصر المحلية المميزة، وأبرزها مشاري النكاس، ويوسف الخليفة، وستكون كفة كويت ستيل هي الأرجح أمام rar، على اعتبار أن الأخير سيخوض المباراة من دون أبرز لاعبيه الهولندي نجيب علوش بسبب الإيقاف، مما سيؤثر سلبا في حظوظ الفريق، الذي يضم مجموعة من نجوم كرة الصالات في السعودية.
وفي المباراة الثانية، يأمل البلوز، صاحب العلامة الكاملة في الدور الأول بثلاثة انتصارات، في اجتياز عقبة فريق المرحوم أحمد الرومي، الذي ضرب بقوة أيضا في الدور الأول.
ورغم قلة أهداف البلوز في الدورة، فإنه يملك القدرة على حسم المباراة، في ظل تواجد الثنائي البرازيلي فيلادلفا وكيكي، بالإضافة إلى النجم المحلي فهد السلامة، فيما سيواصل فريق الرومي رهانه على البرازيلي سيجي ومواطنه رفاييل.

ختام الدور الأول
وشهدت منافسات اليوم التاسع عشر آخر مباراتين بالدور الأول، حيث تعادل كويت ستيل مع دار المحمدية بهدف لكل منهما، سجل للأول عبدالعزيز نصاري، وللثاني راضي الحمدان، وفي مواجهة أخرى تحصيل حاصل، تغلب فريق المرحوم عيسى القناعي على المضمار بثلاثة أهداف مقابل هدف.

عبدالجليل واليوسف يكملان ثمانية «البراعم»
اكتمل عقد دور الثمانية لدورة البراعم، بتأهل فريقي ش فائق عبدالجليل والمرحوم الشيخ خالد اليوسف، بعد تغلبهما على خلف العنزي والشهيد أحمد أبل في ختام مواجهات دور الستة عشر.
في المباراة الأولى جاء الأداء سجالا بيم ش فائق عبدالجليل وخلف العنزي، حيث حاول كلا الفريقين خطف السبق من دون جدوى، قبل أن يتمكن لاعبو عبدالجليل من خطف هدفي العبور لدور الثمانية، وبنفس النتيجة تجاوز فريق المرحوم الشيخ خالد اليوسف عقبة فريق الشهيد أحمد أبل.
وتقام اليوم مباراتان لتحديد طرفي قبل النهائي عن المجموعتين الثالثة والرابعة، فيلعب نادي كاظمة مع صلاح بوعيسى، في حين يلتقي ش فائق عبدالجليل مع المرحوم الشيخ خالد اليوسف.

كميل: الدورة تسعد الجماهير والتحكيم بخير
ثمّن سعد كميل، الحكم الدولي السابق، والمشرف على حكام دورة الروضان، جهود اللجنة المنظمة بقيادة عبدالله الروضان، ومدير الدورة حسين غانم، وتعاونهم التام مع الحكام، الذي وقع عليهم الاختيار لإدارة منافساتها، لافتا إلى أن حكام الدورة عيسى السيد وثامر العنزي مع محمد البلوشي حكام دوليون لكرة الصالات، إلى جانب الحكم الدولي علي محمود.
وأضاف أن اللجنة المنظمة تسعى دائما إلى تطوير مستويات المنافسة في الدورة، من خلال تطبيق القوانين الدولية الخاصة بلعبه كرة الصالات، بنسبة تتجاوز %95، حيث لا تلعب المباراة بوقت كامل، ولا تطبق الأخطاء الخمس، مبينا أن اللجنة نجحت بشكل لافت في النسخة الحالية في إسعاد الجمهور بالمستويات الكبيرة، إلى جانب تنويع الألعاب الترفيهية للجمهور.
وأشاد كميل بأداء الحكام، لافتا إلى أن مع وصول الدورة لأدوارها النهائية، يسير الحكام بمستوى ثابت، ونجحوا في قيادة كل المباريات إلى بر الأمان من دون أخطاء مؤثرة في سير المباريات أو نتائجها.
وأثنى كميل على المستوى الفني، لافتا إلى أن الإثارة والندية زادت مع دخول الأدوار النهائية، متوقعا المزيد من الإثارة حتى النهائي، مبينا أن وجود أفضل محترفي اللعبة مع نجوم الأندية المحلية والمنتخب أثرى الدورة فنيا، وصب في مصلحة اللاعبين الصاعدين.

الكاتب كان الاخبارية

كان الاخبارية

مواضيع متعلقة

اترك رداً