سي إن إن تنهي عقد كاثي بسبب “رأس ترامب”

img

أنهت شبكة “سي.إن.إن” عقد مقدمة البرامج والممثلة الكوميدية الأميركية كاثي غريفين إثر تصويرها “رأس ترامب”، فيما أكد الرئيس الأميركي أن ابنه عانى مما فعلته وتعرض للصدمة.
واعتذرت مقدمة البرامج والممثلة الكوميدية الأميركية كاثي غريفين على الصور الأخيرة التي ظهرت فيها حاملة رأس الرئيس الأميركي دونالد ترامب مضرجاً بالدماء بنفس أسلوب تنظيم “داعش” الإرهابي.
وبعد توجيه انتقادات قاسية في حقها من مسؤولين في الحزب الجمهوري والديموقراطي، نشرت شريط فيديو في حسابها بـ “تويتر” قالت فيه: “أعتذر، تخطيت حدودي، أخطأت”.
وأضافت: “أعتذر بشدة. الآن تنبّهت لردة فعل العالم والمجتمع حول الصور”، وتابعت في إطلالة لها عبر الفيديو: “لقد تخطيت حدودي، وتماديت كثيراً”، مضيفة: “الصورة مزعجة جداً. أفهم الآن لماذا أزعجت الصورة الناس”.
ومن جهته أنتقد “ترامب” ما حدث، وعبر صفحته بموقع “تويتر”،كتب “على كاثى ان تخجل من ما فعلته ،أولادى وخاصة “بارون _11عاما”مروا بوقت عصيب”.
بينما علق نجله “جونيور”على الصور ”مقزز ولكن غير مفاجئ، هذا هو اليسار اليوم. يعتبرون الأمر مقبولاً. تصوروا محافظاً قام بأمر مماثل لأوباما حينما كان رئيساً للولايات المتحدة الأميركية”.
فيما غرّدت تشيلسي كلينتون، نجلة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون وابنة المرشحة الخصم لدونالد ترامب هيلاري كلينتون في حسابها بتويتر: “هذا خطأ كبير، ليس مضحكاً أبداً أن نلقي بطرفة متعلقة بقتل رئيس”.

الكاتب كان الاخبارية

كان الاخبارية

مواضيع متعلقة

اترك رداً