«الاتصالات والملاحة»: حصولنا على «البورد» الأميركي يسهم في رفع مستوى الخريجين

img
اكد مدير المعهد العالي للاتصالات والملاحة التابع للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الكويتية الكابتن منذر الكندري اهمية حصول المعهد على شهادة الاعتماد الاكاديمي (البورد الامريكي) من قبل برنامج (ايه.بي.اي.تي) للهندسة والتكنولوجيا في رفع مستوى الخريجين.
واضاف الكندري في تصريح نقله بيان للهيئة اليوم ان حصول المعهد على شهادة الاعتماد لبرنامجي (فني تشغيل حاسب آلي) و(فني شبكات لاسلكية) يعد خطوة مهمة في طريق الحصول على اعلى مستويات الاعتماد الاكاديمي العالمية.
واوضح ان الموافقة على طلب الاعتماد الذي تقدمت به ادارة المعهد عام 2014 تؤكد ان البرنامجين التدريبيين يتمتعان بكل المواصفات والمعايير الاكاديمية العالمية بما يمنح المتدربين فرصة المنافسة على الفرص الوظيفية.
وذكر ان هذه الشهادة تسهم ايضا في فتح افاق جديدة للمعهد لمناقشة فرص استكمال هؤلاء المتدربين لدراستهم الجامعية مبينا انه سيتم تشكيل فريق عمل لبحث هذه الفرص.
واشار الكندري الى ان المعهد بصدد تجديد شهادة الجودة الادارية من قبل الهيئة العامة للتعليم التطبيقي فضلا عن سعيه تجاه موضوع الاعتماد المؤسسي واعتماد برامج التخصصات البحرية والجوية من قبل المنظمة البحرية العالمية (أي.ام.او).
واكد ان العملية التدريبية خرجت من الاطار التقليدي إذ باتت هناك معايير عالمية يجب توافرها في البرامج التي يقدمها المعهد لاسيما ان البنى التحتية للمعهد “تفوق مثيلاتها في جامعات عالمية”.
ويهدف معهد الاتصالات والملاحة لاعداد الكوادر الوطنية الفنية المؤهلة لتلبية متطلبات سوق العمل المحلية من خلال تدريب الطلبة الكويتيين من حملة الشهادة الثانوية في تخصصات مختلفة متعلقة بمجالات الاتصالات والملاحة والكمبيوتر.
وتستغرق مدة الدراسة في المعهد خمسة فصول تدريبية لدورات الفنيين يمنح بموجبها الخريج شهادة دبلوم تخصصي أما دورات مساعد فني فهي لا تقل عن فصلين تدريبين يمنح بموجبها الخريج شهادة تدريب.

الكاتب كان الاخبارية

كان الاخبارية

مواضيع متعلقة

اترك رداً